رابطة العالم الإسلامي

التاريخ: ١٤ ذو الحجة ١٣٨١هـ ١٩٦٢م

الاستمراراً لأعمال المؤتمر الإسلامي الذى دعا له الملك سعود والذى ينعقد سنويا منذ عام 1955م،و الذي يبحث فيه الكثير من قضايا الامة وتحل فيه الكثير من الخلافات بين الزعامات الاسلامية و الداعم والرامي إالى تحقيق التواصل الإسلامي ودعم كلمة المسلمين ، فقد قرر المؤتمر الإسلامي المنعقد في مكة المكرمة في 14 ذو الحجة 1381هـ ( 1962م ) ، خلال الحفل السنوي لكبار الشخصيات الاسلامية المؤدية للفريضة الحج والمعنية فى دراسة قضايا الأمة الإسلامية تأسيس رابطة العالم الإسلامي كهيئة شعبية ااسلامية لتكون حلقة اتصال بين أعضاء مؤسسي هذه الهيئة وبين الشعوب والجاليات الاسلامية والهيئات والمنظمات الدولية ، و تهدف إلى تبليغ دعوة الإسلام وشرح مبادئ وتعاليم الدين الإسلامي ومواجهة المؤتمرات الخطيرة الرامية إلى بث الفتن بين المسلمين وتمزيق وحدتهم واخائهم ، والنظر في القضايا الإسلامية بما يحقق مصالح المسلمين وآمالهم وحل مشاكل الاقليات المسلمة والتصدى للأفكار الملحدة. وقد تم تحديد الوسائل التي تحقق أهداف الرابطة ، و إقرار إيرادات ميزانية الرابطة ووضع التنظيمات اللازمة لسير العمل فيها ، منها انتخاب أمين لها من المملكة العربية السعودية على أن يكون الممثل الرسمي للرابطة لدى سائر المراجع الحكومية والشعبية والإشراف على تنظيماتها . وقد انتخب المؤتمر معالي الشيخ محمد سرور الصبان كأول أمين عام لها .
 
كما شمل المجلس التأسيس للرابطة 21 عضواً منهم سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ المفتي الأكبر في المملكة وأعضاء يمثلون الدول الإسلامية كافة .
 
وقد شكر المؤتمر الإسلامي الملك سعود على جهوده لخدمة الإسلام والمسلمين ومناصرة القضايا الإسلامية ، وقدموا شكرهم لجلالته لإنشاء الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وعبروا عن بالغ تقديرهم للملك سعود لتقديمه التسهيلات اللازمة لعقد المؤتمر الإسلامي وإنجازاته في إنشاء رابطة العالم الإسلامي [1] .

 

[1] رابطة العالم الإسلامي – ( تقرير ).